دور المساعد الشخصي

Vi arbetar med personlig assistans

  • لكي نفهم دور المساعد الشخصي وماهي وظيفته، من المهم أن نبدأ من الدوافع الأساسية وراء توفير المساعدة الشخصية المناسبة:

إمكانية تعزيز حق الفرد في أن يعيش حياة مستقلة،

  • • القدرة على تحقيق الشروط لتوفير نفس مستوى المعيشة  التي يتمتع بها الآخرين من نفس العمر
  • • القدرة على تقرير المصير بالرغم من وضع الحياة الخاصة
  • الناس الذين يعانون من إعاقات شديدة يحتاجون لمساعدة كبيرة ،ومع المساعدة المقدمة من قبل المساعدين الشخصيين هناك إمكانية لتوفير فرصة أفضل للعيش والتعلم على اتخاد القرارات الشخصية وتكوين حياة مستقلة . المساعد الشخصي هو ”وسيلة بشرية”مؤهلة توفر إمكانية الحصول على المساعدة المناسبة لتعليم الأفراد القيام بمهامهم بنفسهم دون التفكير بإعاقتهم. مهام المساعد الشخصي متنوعة جدا وتعتمد على عوامل مختلفة أهمها نوع الإعاقة ونمط الحياة والخ. ولكن الشائع أن هذه المهنة هي عادة ماتكون حول العناية الشخصية، والمساعدة مع وجبات الطعام، وإدارة المنزل والمساعدة في الأنشطة بمختلف أنواعها.  المساعد الشخصي يحق له  مساعدة الشخص في مختلف الأعمال، وينبغي أن تكون هذه المساعدة مقدمة وفقا للقدرة،بشرط أن تشارك في المهام التي يؤديها على هو أيضا.

هناك بعض النقاط المشتركة لهذه المهنة أهمها هي  الاحترام الكبير للخصوصية والسلامة الشخصية، والقدرة على العمل بالقرب من إنسان آخر  والتأكد من إمساك زمام الأمور وتطبيق الطريقة التي اختار أن يعيش بها حياته .يجب على  المساعد الشخصي أن يشعر بالراحة  ويكون على استعداد دائم لاتخاذ خطوة إلى الوراء، هذه المهنة تتطلب ضمان التأكد من أن الزبون هو الشخص الرئيسي في حياته